القائمة الرئيسية

الصفحات

طرق التغذية السليمة للحامل

طرق التغذية السليمة للحامل

طرق التغذية السليمة للحامل
طرق التغذية السليمة للحامل


تُعتبر فترة الحمل من الفترات المثيرة في حياة المرأة وذلك بسبب التغيرات الفسيولوجية والنفسية التي تطرأ عليها ،وذلك بسبب تغير مستويات الهرمونات في الجسم وزيادة حجم الدم والرحم والوزن ،لذلك على المرأة أخذْ الإحتياطات اللازمة فيما تحتاجه من العناصر الغذائية للحصول عليها بالكميات المناسبة لضمان صحتها وصحة جنينها قبل وبعد الولادة.

استهلاك الحامل للغذاء يختلف في فترة الحمل ،كما أنه يختلف من سيدة إلى أخرى ومن حمل إلى آخر، فعلى الحامل أن تخطط للحمل وتهتم بصحتها وبنوعية غذائها قبل الحمل بسنة على الأقل لتكون قادرة على تحمل أعباء الحمل والولادة والرضاعة ،فقد أثبتت الدراسات أنه هناك الكثير من المواد الغذائية ضرورية للحامل كحامض الفوليك والأحماض الدهنية الأساسية حتى يكون نمو الطفل الجسدي والعقلي متوازناً وطبيعياً.

كيف تكون التغذية الصحيحة للحامل


  • تركيز الحامل على أكل كميات قليلة في عدد أكبر من الوجبات اليومية حتى لا تشعر بالحموضة وثقل المعدة.
  • شرب كميات مناسبة من السوائل بما لا يقل عن ثمانية أكواب يومياً بما فيها الحليب اللازم والماء والعصائر الطازجة.
  • التركيز على الغذاء المتوازن والصحي الغني بالخضراوات والفواكه الطازجة ،والإبتعاد عن الأكلات السريعة والجاهزة التي تفتقر إلى المواد الغذائية المطلوبة للحامل وربما إحتوائها على مواد ضارة بها وبجنينها.
  • زيادة كمية الألياف الطبيعية التي تتناولها عن طريق الغذاء من خلال الخضراوات والفواكه والإبتعاد عن الملينات والادوية المسهلة.
  • الإبتعاد عن الإكثار من تناول الملح الطعام والأغذية الغنية بالملح مثل المخللات، لأنه يزيد الجهد المبذول من قِبل الكليتين ،وبالتالي لا ينصح بإضافة الملح إلى طعام الحامل ويكتفى بالملح الطبيعي الموجود في الغذاء كاللحوم والخبز والحليب وغيرها.
  • الإبتعاد عن الأغذية التي تسبب الحساسية والتورّم والحكة واحمرار الجلد.
  • تجنب الإسراف في كل أنواع الأغذية وخاصة التوابل والحلويات والدهون الحيوانية.
  • الإبتعاد عن الإفراط في تناول المنبهات مثل الشاي والقهوة ويمكن تناولها بمقدار فنجان لكل منها على مدار اليوم.
  • تجنب التدخين وأماكن تواجد المدخنين، لأن النيكوتين الموجود في دخان السجائر يدخل إلى أنسجة الرئة ومنها إلى دم الحامل وتصل عبر أغشية المشيمة إلى الجنين الذي يشارك الأم في كل ما تتناوله وبالتالي يؤدي إلى موته وفقدانه بصورة مبكرة.
  • تناول المكملات الغذائية وخاصة حامض الفوليك الذي يحمي الجنين من التشوهات الخلقية، والحديد فخلال الحمل يحتاج الجسم إلى كميات كبيرة من الحديد بسبب زيادة حجم الدم ،الكالسيوم الضروري لبناء العظام عند الجنين.
نتيجة بحث الصور عن فواصل لتزين مواضع مدونتي

يمكنكم ايضا الاطلاع على مواضيع اخرى في مجال الصحة 
اخترنا لكم 

نتيجة بحث الصور عن فواصل لتزين مواضع مدونتي

تعليقات

التنقل السريع