القائمة الرئيسية

الصفحات

عشبة القطف وكيفية استعمالها

عشبة القطف وكيفية استعمالها

 عشبة القطف وكيفية استعمالها

ماهي عشبة القطف ؟

عشبة القطف أو السرمة أو البقل الذهبي هي نبات برّي يتبع للفصيلة القطيفية من القرنفليات، وتشمل العديد من الأنواع التي يزيد عددها عن 250 صنفاً متواجداً في عدد من دول الوطن العربي كبلاد الشام ومصر، ولكنّها تتواجد بكثرة في المناطق الصحراويّة وشبه الجافة من شرق المغرب العربي في كلٍ من تونس والمغرب والجزائر، وتمتاز بطعمها المالح اللاذع، كما تتنوّع ألوانها بين اللون البنفسجي والأرجواني والأخضر، كما يتراوح ارتفاعها بين نصف متر إلى خمسة أمتار.
وتتميّز عشبة القطف بفعاليتها العالية في شفاء الكثير من المشاكل الصحية الصعبة، وذلك نظراً لاحتوائها على عناصر مفيدة كالكاروتينات وحمض الإكساليك ومادة السابونين والصمغ وفيتامينات هامة كفيتامين أ و سي، إضافةً إلى معادن أساسية كالكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والفسفور وبعض المواد الملوّنة التي تتّحد معاً داخل خلايا الجسم لتزيل السموم المسببة للأمراض.

طريقة استعمال عشبة القطف

يمكن استخدام عشبة القطف كمغلي أو مستحلب أو كمّادات أو مسحوق، ولكن الطريقة المثلى لاستخدامها بغلي مقدار ملعقة من مسحوق هذه العشبة في الماء إلى أن يصبح لونها مائلاً إلى الاصفرار، ثمّ تصفية الشراب من مسحوق الورق وإضافة ملعقة واحدة من عسل السدر الطبيعي مع مقدار ملعقة صغيرة من زيت حبة البركة، ثمّ تناولها دافئةً مرّتين صباحاً وقبل النوم لمدّة شهر للحصول على أفضل النتائج.

فوائد عشبة القطف لجسم الإنسان

  • تعالج عشبة القطف بشكلٍ أساسي المشاكل النسائية وأمراض الرحم؛ فهي علاج فعّال لتكيّس المبايض ومذيبة للألياف الرحمية والأورام الحميدة والسرطانية في الرحم والمبيضين، كما أنّ لها تأثير مباشر على سرطان الثدي، إضافةً إلى قدرتها على إزالة الحكّة المهبلية الشائعة لدى الإناث والتي تنتج عن بعض الالتهابات البكتيرية النسائية.
  • تنشط الجسم وتمنحه الطاقة والحيويّة والنشاط، وتمنع الشعور المزمن بالإرهاق والتعب وضعف البدن.
  • تنقّي الدم من السموم، وتدرّ البول وتنظف المجاري البولية، وتعالج التهابات وأمراض الكلى، وتُطهّر المجاري البولية، وتذيب الحصى في الكلى والمثانة.
  • تليين الأمعاء، وتمنع الإصابة بالإمساك المزمن، وتُحسّن عمل الجهاز الهضمي، وتزيد قدرته على طرد الفضلات والسموم.
  • تطهّر لدغات الحشرات وتنقّي البشرة، وتزيل الالتهابات والتورّمات والاحمرار في الجلد.
  • تزيل الشعور بالغثيان وتمنع القيء.
  • تُحسّن عملية التمثيل الغذائي في الجسم وتحرق الدهون المتراكمة وتساعد على إنقاص الوزن الزائد.
  • تعالج مشكلة تضخّم الغدة الدرقية.
  • تزيل التهابات المفاصل الروماتزمية وتسكّن آلامها.
  • توقف السعال وتعالج التهاب الحلق واللوزتين والقصبات الهوائية ونزلات البرد والإنفلونزا.
  • تساعد في علاج مرضى السكري، لأنها تنظم نسبة السكر في الدم.
  • تحمي القلب والشرايين من الجلطات والتصلب، وتخفّض نسبة الكولسترول الضار في الدم.




تعليقات

التنقل السريع