القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر المواضيع

 من ارعب قصص المنازل المسكونة 

 بدون شك ان معظمنا سمع عن قصص المنازل المسكونة وخاصة في الصغر واغلب قصص هذه البيوت تكون ماساوية ومرعبة  كما انه معروف الجن يسكنون البيوت المهجورة او البيوت العادية.

من ارعب قصص المنازل المسكونة


ومن احد هذه البيوت هو محور قصتنا لليوم وهو بيت موجود في تونس بتحديد منطقة تدعى جربة وهو بيت كبير ابيض وحوله فناء مساحتة كبيرة ومن الواضح من شكله انه مهجور لسنوات طويلة اشتهر هذا البيت بشكله المخيف والاصوات التي تصدر منه وبذات في الليل بالاضافة الى الاطياف الغريبة الذي ظن انها شوهدت من قبل الناس وما يزيد الامر غرابة ان المنزل ظل لسنوات عديدة على حاله دون ان يستاجره او يشتريه احد بالرغم من موقعه الجيد وحديقته الجميلة هذا الامر يدعي للتساؤل ما سبب عدم رغبة الناس بشراءه او استاجاره ........

بداية القصة تعود الى مالك هذا البيت وقصته كالتالي : 

................................... 

بداية القصة

كانت تعيش عائلة  من الطبقة المتوسطة الذين كانو يملكون بيت صغير في تلك الارض وليس في البيت الكبير وتتكون هذه العائلة من اب فلاح وزوجته وابنته وابنه وكانت هذه الارض مزرعة ولها ارض خصبة و وفيرة الانتاج وكانت تعتبر هذه العائلة ان تلك المزرعة هي مصدر رزقهم الوحيد فكانت هذه العائلة مستقرة وكل الوضع جيد الا ان في يوم من الايام كان هناك رجل ذاهب الى الفلاح وطلب من الفلاح ان يبيعه الارض لكن في ذلك الوقت الفلاح رفض هذا الامر رفضا قاطعا فلقد كان قوت عيشه على تلك الارض فقط فطلب منه مرة اخرى ان يبيعه جزء من الارض فلم يوافق مرة اخرى بحجة انه لا يمكن ان يدخل شخص غريب معهم في المزرعة 

فهذا الرجل في الاصل نيته في شراء الارض لم تكن حسنة نهائيا فهو كان ساحرا فاراد شراها لانه كان يعتقد ان تحتها كنوز وهذه الكنوز لديها حرس من الجن فمن الصعب جدا ان هذه الكنوز تظهر لانها عليها حرس كثير كما سبقنا في الذكر فبحكم انه ساحر ومتمرس في السحر فاراد شرائها  لاكي يحصل على تلك الكنوز طبعا عن طريق السحر و القرابين و الاستعانة بالجن 

فواصل الرجل بلقدوم واقناع الصاحب المزرعة الا انه تتم رفضه من قبله في كل مرة الي ان قرر الساحر ان يقوم بعمل سحر للمزرعة لتوقيف االمحاصيل  وبعد فترة لاحظ المزارع ان محاصيله تقل وليست كالمعتاد فقلق جدا واخبر جرانه وكل الناس الذين يعرفهم واخبره ان هذا الامر غير طبيعي فكان خوف الفلاح عن عائلته يزيد في كل مرة ..........

 

بعد فترة رجع الساحر وطلب من المزارع الارض لكنه لم يقبل مرة اخرى فعزم هذا الساحر على اخذ تلك الارض بكل الطرق 

في يوم من الايام دخل المزارع بيته فوجد ابنته وزوجنه ينظران الى السقف بدون تحرك وواضح من وججهم القلق والفزع والرعب واضح في عيونهم لا احدؤ علم سبب هذا او ماذا حدث لهم حتى انهم لم يستطيعو الكلام وحالتهم تزداد سوءا

فاخذهم الى الطبيب وتبين انهم قد تعرضو لصدمة كبيرة وبقو تحت المراقبة الصحية في المستشفى الى ان تتحسن حالتهم 

المهم في يوم من الايام سمع الاب اصوات كلاب في الخارج تنبح وذلك النباح لم يكن طبيعي فخرج المزارع كي يرى مالمشكلة فوجد مجموعة من الكلاب امام البيت مع ابنه المنتحر ........... ماهو سبب انتحار الولد هل الولد مقتول ام ماذا 

مع العلم ان الابن كان بصحة جيدة ولا يعاني من اي مرض نفسي او ماشابه وهنا المزارع المسكين ادرك انه خسر كل شيء 

ابنته وزوجته في المستشفى لايتحركون وابنه ميت وحتلى الارض لم تعد صالحة بعدها جلس الاب في المنزل لمدة شهر كامل لوحده وهنا بدا عبئ المصاريف تزيد عليه بالاضافة الي احتراق البيت من تلقاء نفسه كل يومين او ثلاثة وعند النوم يسمع اصوات صاخبة واشياء تتحرك امامه مما زاد الطين بلة 

لم يبقا لدى الفلاح اي حل غير انه يذهب لبيع تلك الارض فذهب الي الساحر وباعه اياها طبعا الساحر وافق واستغل ظعفه بيبعه اياها باقل سعر ممكن فقبل الفلاح بالمبلغ وذهب لشراء بيت اخر فبمجرد انه اشتراه تحسنت حالته وحالتة زوجته وابنته 

بعد ان امتلك الساحر الارض بنى البيت  الابيض الكبير الذي تكلمنا عنه في بداية القصة بعد بناءه لهذا البيت اخيرا قرر ان يستخرج تلك الكنوز الذي يزعم انها اسفل تلك الارض فبدا باستخدام البخور لاستحضار الجن واخذ معه فاس  وذهب لبداية عملية  تسمى التنجيم فطبعا لارضاء الحراس من الجن يجب ان ستعمل قرابين والاسوء من هذا انه استخدم ابنة اخوه  صاحبة 15سنة علما ان ابوها ميت كقربان للجن وقتلها قبل مايقتلها لبسها فستان ابيض ثم سفكؤ دمائها وقدمها قربان للجن 

فبداء بالحفر وذكر الطلاسم فقرر ان يقوم بشيء مبتكر بحكم انه ساحر ماهر وهو ان يستخرج الكنز ويستولي على عشيرة من الخدم والخدم هم الجن الاصفر والجن الطيار وهو من اقوى انواع الجن وصعب جدا تطويعهم واقناعهم بالعمل لديك 

لكن كما يقولون في المثل انقلب السحر على الساحر..... لان هذه الحركة كانت اقوى منه ولم يستطيع السيطرة على مافعل فهنا الجن اخذ القربان ام الساحر فلم ياخذ شيء فرجع للمنزل وهو مستاء و اعصابه تالفة فقام بحرق كل تلك الطلاسم وحرق كتب السحر فبعد حرقه لهذه الكتب انتشرة النار بشكل غير مسبوق وبشكر مروع جدا فلم يستطيع ان يوقف تلك النار فاحترق واحترق معه البيت فمات 

ومن بعد هذه الحادثة ظل ذلك البيت مهجور ومغلق لمدة طويلة ولم يرغب احد بشرائه ويقال بسب هذه المدة الطويلة الذي ترك فيه هذا البيت خاليا استولت عليه عشيرة من الجن وسكنت فيه 

وبعدها اشتراه رجل وقرر ان يؤجره للناس لكن الناس الذين استاجروه كانت اقصى مدة مكثو فيه هي يوم واحد فقط ثم يغادرونه فبعضهم كان برى طيف على شكل بنت لابسة فستان ابيض فكانو يعتقدون ان الجن يتصور في صورة تلك البنت الذي قتلها عمها الساحر فستمرت الاحداثثث الغريبة التي تحدثثث للمستاجرين الى ان تم غلق ذلك المنزل واصبح ملك للدولة في تونس 

مع ذلك يبقى هذا البيت من اكثر البيوت الماساوية ومن اخطرها .

 

reaction:

تعليقات